مرحبا بك في منتدى الشرق الأوسط للعلوم العسكرية

انضم إلينا الآن للوصول إلى جميع ميزاتنا. بمجرد التسجيل وتسجيل الدخول ، ستتمكن من إنشاء مواضيع ونشر الردود على المواضيع الحالية وإعطاء سمعة لزملائك الأعضاء والحصول على برنامج المراسلة الخاص بك وغير ذلك الكثير. إنها أيضًا سريعة ومجانية تمامًا ، فماذا تنتظر؟
  • يمنع منعا باتا توجيه أي إهانات أو تعدي شخصي على أي عضوية أو رأي خاص بعضو أو دين وإلا سيتعرض للمخالفة وللحظر ... كل رأي يطرح في المنتدى هو رأى خاص بصاحبه ولا يمثل التوجه العام للمنتدى او رأي الإدارة أو القائمين علي المنتدى. هذا المنتدي يتبع أحكام القانون المصري......

مسؤول رفيع في "حزب الله" يتحدث عن "أوامر" بخصوص إسرائيل

Atum

مراسلين المنتدى
إنضم
20 نوفمبر 2021
المشاركات
28,553
مستوى التفاعل
90,390
المستوي
11
الرتب
11
Country flag
أكد رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" اللبناني، هاشم صفي الدين، أن أوامر جاءت من مسؤولين عرب للسير بركب التطبيع، وإن "الحزب لن يقبل أن يسير لبنان بركب التطبيع مع إسرائيل".

وفي كلمة له، قال هاشم صفي الدين: "البعض يطرحون في كل يوم وكل ساعة الكثير من الأكاذيب والتهم الباطلة بوسائل الإعلام ومن خلال الحملات المضللة السياسية والإعلامية والنفسية، تخفي وراءها حقيقة واحدة يجب أن يعرفها الجميع، وهي إيقاف المقاومة تحت عنوان أن البلد بحاجة إلى إنقاذ، وهم في الحقيقة يطلبون من المقاومين والمضحين وعائلات الشهداء واللبنانيين الشرفاء، أن يلتحقوا بركب المطبعين الأذلاء في هذه المنطقة".

وتابع صفي الدين: "جاءت الأوامر من الملوك والأمراء بأنه يجب على الجميع بأن يسيروا بركب التطبيع، ولكن هل هناك عاقل يتخيل في هذه المنطقة وفي هذا العالم أننا سنقبل أن يكون لبنان في ركب هؤلاء؟ لا سيما وأن إسرائيل الغاصبة قتلت ودمرت، وعادتنا وتعادينا وتستهدفنا وتهددنا بنفطنا ومياهنا وأرضنا ووجودنا وسيادتنا".

وتساءل قائلا: "هل نسينا 17 أيار وما قبله؟ وبالأمس دولة رئيس مجلس النواب، نبيه بري، تحدث عن ذكرى 6 شباط، فهل نسينا كل تلك المؤامرات التي تم غزو لبنان من أجل أخذه إلى مكان آخر؟، في تلك الأيام كنا أضعف، ولم تكن المقاومة منتصرة ومحررة ونموذجية أذلت وأخضعت إسرائيل، ورغم هذا كله لم نقبل، واليوم نحن أقوى ومنتصرون، فهل يتخيل هؤلاء أننا سنقبل السير بركب التطبيع؟ فهؤلاء يتخيلون ويتوهمون، وهذا هو أحد أهم أبعاد هذا الصراع وعناوين قلب المفاهيم والتخبط الذي يحتاج إلى علم ومعرفة وموضوعية".

وأشار رئيس المجلس التنفيذي في الحزب إلى أن "الذين يستغلون أوجاع الناس من أجل أن يقولوا لهم أن المقاومة هي المسؤولة عن كل مصائب وشنائع هذا البلد، هؤلاء يتحدثون بخطاب خبيث، يخدمون فيه من يريد أن يأخذ لبنان إلى ضفة الاستسلام والخضوع، وحينما يصبح لبنان - وهذا لن يحصل- في ضفة الاستسلام والخضوع، فهذا يعني أن النفط والمياه والسيادة والمستقبل في لبنان باتوا في خبر كان".

وأكمل صفي الدين: "هناك خلاف في لبنان وهناك آراء، ونحن نعترف أننا نختلف بالرأي وبالموقف مع الذين يريدون أن يعالجوا القضايا المالية والاقتصادية بالعقلية الماضية، وهذا أحد أهم أوجه الخلاف..لماذا يدعونا البعض في لبنان من جديد إلى اعتماد السياسات الماضية نفسها طالما أن جميع اللبنانيين سلموا واعترفوا أن السياسات المالية والاقتصادية الخاطئة، البنكية وغير البنكية، أودت بلبنان إلى الهاوية؟"

ودعا إلى "تغيير واقعي وحقيقي، وأن يكون الحل والعلاج المالي والاقتصادي والمعيشي معتمدا أولا وقبل أي شيء على اللبنانيين أنفسهم، وأن تكون الخطط والبرامج من وحي العقل اللبناني، وأن يكون المال الذي نأتي به للمعالجة أساسا من إنتاج الابداع اللبناني"، معتبرا أن "هذا يحتاج إلى مشوار طويل، ويجب أن نسلك هذا الطريق طالما أن التعب قائم على أي حال".
 

الذين يشاهدون الموضوع الآن

أعلى أسفل