مرحبا بك في منتدى الشرق الأوسط للعلوم العسكرية

انضم إلينا الآن للوصول إلى جميع ميزاتنا. بمجرد التسجيل وتسجيل الدخول ، ستتمكن من إنشاء مواضيع ونشر الردود على المواضيع الحالية وإعطاء سمعة لزملائك الأعضاء والحصول على برنامج المراسلة الخاص بك وغير ذلك الكثير. إنها أيضًا سريعة ومجانية تمامًا ، فماذا تنتظر؟
  • يمنع منعا باتا توجيه أي إهانات أو تعدي شخصي على أي عضوية أو رأي خاص بعضو أو دين وإلا سيتعرض للمخالفة وللحظر ... كل رأي يطرح في المنتدى هو رأى خاص بصاحبه ولا يمثل التوجه العام للمنتدى او رأي الإدارة أو القائمين علي المنتدى. هذا المنتدي يتبع أحكام القانون المصري......

لأول مرة.. تفاصيل رد أمريكا والناتو المكتوب على مبادرة الضمانات الأمنية الروسية

Atum

مراسلين المنتدى
إنضم
20 نوفمبر 2021
المشاركات
25,921
مستوى التفاعل
82,974
النقاط
238
المستوي
11
الرتب
11
Country flag
نشرت صحيفة "إل باييس" الإسبانية النص الكامل لرد الولايات المتحدة وحلف الناتو على مبادرة الضمانات الأمنية التي تقدمت بها روسيا إليهما في منتصف ديسمبر الماضي.

ونشرت الصحيفة الإسبانية، وثيقتين باللغة الإنجليزية تضم إحداهما الرد الخطي على المبادرة الروسية من قبل الولايات المتحدة، والآخر المؤلف من أربع صفحات رد الناتو.

وتضم الوثيقتان أساسا أفكارا سبق أن جاءت في الأسابيع الأخيرة على لسان مسؤولين غربيين أو وردت في وسائل إعلام نقلا عن مصادر رسمية، منها رفض طلب موسكو بوقف تمدد حلف شمال الأطلسي شرقا، مع التأكيد على التزام الحلف بـ"سياسة الأبواب المفتوحة".


الرد الأمريكي


أعربت الولايات المتحدة في ردها عن استعدادها للتفاوض مع روسيا على إبرام اتفاقات بشأن مسائل ذات اهتمام مشترك بما يشمل وضع آليات للتعامل مع مباعث القلق الأمنية المتبادلة.

وأشارت الإدارة الأمريكية في الوثيقة إلى أنها مستعدة لمناقشة مبدأ الأمن المشترك غير القابل للتجزئة وتوضيح تفسيرها له، بناء على طلب موسكو، مبدية في الوقت نفسه دعمها لمواصلة الناتو انتهاج "سياسة الأبواب المفتوحة".


  1. مناقشة تبني إجراءات شفافة والتزامات متبادلة بين الولايات المتحدة وروسيا بعدم نشر منظومات صاروخية هجومية وقوات دائمة بمهمة قتالية في أراضي أوكرانيا.
  2. مناقشة إجراءات رامية لزيادة الشفافية بشأن المناورات العسكرية البرية الكبيرة في أوروبا وتدابير خاصة بوضع آلية معززة للإبلاغ بالتدريبات العسكرية وخفض المخاطر النووية، على أساس متبادل مع روسيا.
  3. مناقشة إجراءات إضافية لتفادي وقوع حوادث في البحر والجو.
  4. إطلاق مشاورات بشأن الرقابة على الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى
    وضع آلية شفافة لمنع نشر صواريخ "توموهاوك" المجنحة في المناطق الساحلية المطلة على بحر إيجه في رومانيا وبولندا، مقابل تبني موسكو إجراءات شفافية بخصوص اثنتين من قواعدهما الصاروخية سيختارهما الناتو.
  5. إبرام اتفاقية بديلة عن معاهدة "ستارت 3" ("ستارت الجديدة") تخص أنواعا جديدة من الأسلحة النووية بالإضافة إلى الرقابة على الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.
كما شددت الولايات المتحدة على أن دول الناتو تمتنع عن "انتشار دائم لقوات عسكرية ملموسة" وعن نشر أسلحة نووية في شرق أوروبا، محذرة في الوقت نفسه من أن مواصلة روسيا "عدوانها على أوكرانيا" وحشد قواتها عند حدود هذا البلد "ستجبر" واشنطن وحلفاءها على "تعزيز موقفها الدفاعي" في المنطقة.

وأعربت الإدارة الأمريكية عن قناعتها بأنه لا يمكن إحراز تقدم في أي من المسائل المذكورة إلا "في أجواء خفض التصعيد فيما يخص الخطوات الروسية المهددة تجاه أوكرانيا".


رد الناتو


وقال حلف الناتو إنه درس المقترحات الروسية وحدد المجالات التي يمكن له وموسكو فيها "التواصل على نحو بناء ضمن إطار حوار جوهري"، داعيا إلى تعزيز أمن المنطقة الأوروأطلسية بناء على سلسلة اقتراحات، منها:

  1. إعادة تفعيل قنوات التواصل واستئناف عمل بعثتي الناتو وروسيا لدى موسكو وبروكسل.
  2. احترام سيادة جميع الدول وحقها في تشكيل تحالفات عسكرية وتحديد سياساتها الخارجية (مع تأكيد التزام الناتو بـ"سياسة الأبواب المفتوحة")،
    "انسحاب القوات الروسية من أوكرانيا ومولدوفا وجورجيا" (في إشارة إلى شبه جزيرة القرم وجمهورية بريدنيستروفيا المولدافية غير المعترف بها دوليا وأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا).
  3. التواصل على نحو بناء لتحديث "وثيقة فيينا" الخاصة بالرقابة على التسلح وضمان الشفافية وخفض المخاطر ضمن منظمة معاهدة الأمن والتعاون في أوروبا.
  4. زيادة إجراءات الشفافية الخاصة بالمناورات العسكرية.
  5. عقد إحاطات متبادلة بين روسيا والناتو بشأن سياساتهما النووية
    التشاور بشأن تفادي وقوع حوادث عسكرية خطيرة وحوادث في البحر والجو وخفض المخاطر في الفضاء وتوفير "مجال سيبراني آمن وحر وسلمي".
  6. عودة روسيا إلى اتفاقية القوات المسلحة التقليدية في أوروبا، بما يشمل تبادل معطيات عن تعداد ومواقع انتشار قواتها.
واشترط الناتو لإحراز تقدم في أي من هذه المسائل وقف روسيا حشد قواتها عند حدود أوكرانيا، مضيفا أنه "لا يسعى إلى المواجهة لكن ليس بوسعه تقديم تنازلات بشأن المبادئ التي يعتمد عليها الحلف وأمن أوروبا وأمريكا الشمالية".

ورفضت الخارجية الروسية طلب الصحفيين الإجابة عن سؤال حول مدى صدقية الوثائق المسربة، لافتة إلى أن هذا السؤال ينبغي توجيهه إلى الولايات المتحدة.

من جانبه، أكد أحد الصحفيين اللذين أعدا تقرير "إل باييس"، هيباي أربيدي أزا، في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية، أنه يتواجد حاليا في أوكرانيا، مشيرا إلى أنه تلقى هذه المعطيات من أكثر من مصدر، وكان منذ البداية على قناعة بأن الوثائق ذات مصداقية، وعلى الرغم من ذلك فحصتها جهات أخرى لاحقا.
 

الذين يشاهدون الموضوع الآن

أعلى أسفل