مرحبا بك في منتدى الشرق الأوسط للعلوم العسكرية

انضم إلينا الآن للوصول إلى جميع ميزاتنا. بمجرد التسجيل وتسجيل الدخول ، ستتمكن من إنشاء مواضيع ونشر الردود على المواضيع الحالية وإعطاء سمعة لزملائك الأعضاء والحصول على برنامج المراسلة الخاص بك وغير ذلك الكثير. إنها أيضًا سريعة ومجانية تمامًا ، فماذا تنتظر؟
  • يمنع منعا باتا توجيه أي إهانات أو تعدي شخصي على أي عضوية أو رأي خاص بعضو أو دين وإلا سيتعرض للمخالفة وللحظر ... كل رأي يطرح في المنتدى هو رأى خاص بصاحبه ولا يمثل التوجه العام للمنتدى او رأي الإدارة أو القائمين علي المنتدى. هذا المنتدي يتبع أحكام القانون المصري......

رئيس الهيئة العربية للتصنيع فى حواره لـ «الأخبار» قبل بدء فعاليات «إيدكس 2023» مصر مركز إقليمى مهم لصناعات الدفاع

Atum

مراسلين المنتدى
إنضم
20 نوفمبر 2021
المشاركات
25,921
مستوى التفاعل
82,974
النقاط
238
المستوي
11
الرتب
11
Country flag
حالة من الترقب تسود الأوساط العسكرية، قبل ساعات من انطلاق فعاليات النسخة الثالثة من المعرض الدولى للصناعات الدفاعية والعسكرية «إيدكس 2023 «؛ والذى تستضيفه مصر بمشاركة عالمية، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، فى «مركز مصر للمؤتمرات والمعارض الدولية»، من 4 حتى 7 ديسمبر 2023.

خاصة بعد أن أصبحت مصر تشكل فى العقد الحالى مركزًا إقليميًا مهمًا فى مجال صناعات الدفاع.. يأتى معرض إيدكس للصناعات الدفاعية فى مصر لعام 2023 كفرصة استثنائية لتسليط الضوء على التقنيات والابتكارات العسكرية الحديثة، ويلتقى خلال المعرض خبراء الصناعات الدفاعية والمهتمون لتبادل الأفكار والتعرف على أحدث المنتجات.

وفى ظل التحديات الأمنية العالمية، يتيح إيدكس فى مصر منصة للشركات المحلية والدولية لعرض إنجازاتها وتحقيق شراكات مستدامة، ويُعد المعرض فرصة لتقديم أحدث التقنيات فى مجالات مثل الأسلحة، والمركبات العسكرية، وتقنيات الإلكترونيات العسكرية، بالإضافة إلى العروض الديناميكية، ويشمل المعرض ورش عمل ومؤتمرات تقنية، تمنح المشاركين فرصة للتفاعل وتبادل الخبرات، كما تتاح لهم فرصة التعرف على آخر ابتكارات التصنيع العسكرى والتحديثات الأمنية.

يشارك فى المعرض من مصر، الكيانات والمؤسسات المعنية بالتصنيع العسكري، والتى يأتى فى مقدمتها أحد أبرز وأضخم قلاع الصناعات الدفاعية والعسكرية فى المنطقة وهى الهيئة العربية للتصنيع، التى تعد إحدى ركائز الصناعة العسكرية فى مصر، ليس ذلك فقط بل والصناعات المدنية والتكنولوجية أيضًا، حيث تهتم الهيئة بتوطين أحدث التكنولوجيات فى العالم، وتسعى دائمًا إلى التحديث والتطور التكنولوجى تحقيقًا لأهداف الجمهورية الجديدة، وباعتبارها أحد الأعمدة الأساسية التى ترتكز عليها الدولة المصرية فى معرض «إيدكس» بنسخه الثلاث..

«الأخبار» التقت اللواء أ. ح . مهندس مختار عبد اللطيف، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، فى أول حديث صحفى له منذ توليه مسئولية رئاسة الهيئة، وقبل ساعات من انطلاق فعاليات «إيدكس 2023»، ليحدثنا عن مشاركة الهيئة، والجديد الذى تقدمه الهيئة مختلف عن النسختين السابقتين، كما يكشف لنا عن بعض مفاجآت العربية للتصنيع التى سيتم الإعلان عنها خلال المعرض.

مسيرة ناجحة

استهل اللواء أ. ح . مهندس مختار عبد اللطيف، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، الذى استقبلنا بحفاوة بالغة، حديثه بتسليط الضوء على تاريخ ونشأة الهيئة والتعريف بها، حيث أكد أنها مؤسسة تتمتع بالصفة الدولية، حيث أنشئت فى عام 1975، بتعاون بين مصر وقطر والسعودية والإمارات؛ لبناء قاعدة تصنيع دفاع عسكرى مشتركة والإشراف عليها، وفى عام 1979 تخارجت الثلاث دول، وأصبحت الهيئة بإدارة مصرية خالصة، ولكن ظلت الهيئة باسمها الحالى أملًا فى جذب عدد من الدول العربية مرة أخرى فى عضويتها لتحقيق قوة للعرب جميعًا.

وأضاف فى حديثه لـ»الأخبار»، أن الهيئة تضم حاليا 14 شركة ومصنعا، تعمل فى مجالين وهما الصناعات الدفاعية والعسكرية، والصناعات المدنية، منها 7 مصانع تعمل فى الصناعات العسكرية والمدنية معًا، و7 مصانع أخرى تعمل فى الصناعات المدنية فقط، مشيرًا إلى أن الهيئة تعمل على تطوير أدائها شكلًا وموضوعًا، طبقًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمعنى تطوير الهياكل وتحديث الماكينات والمعدات والتكنولوجيا المستخدمة فى مصانع وشركات الهيئة المختلفة، بالإضافة إلى تطوير أداء الكوادر البشرية وتأهيلها، وهو ما تعمل عليه الهيئة على قدم وساق فى جميع قطاعاتها ومصانعها وشركاتها المختلفة، وحتى فى رئاسة الهيئة ذاتها.

وأشار «عبد اللطيف» إلى أن الهيئة بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، اتجهت إلى التعاون وعقد الشراكات مع القطاع الخاص، فى ظل ما تملكه مصر من قطاع خاص ناجح، بالإضافة إلى عقد شراكات مع القطاع الخاص العربى والأجنبي، وبالفعل الهيئة لديها العديد من الشراكات الناجحة مع العديد من الشركات العالمية فى مجال الصناعات الدفاعية، وشركات أخرى عربية ومصرية، على سبيل المثال صناعة الطائرات فالهيئة لها باع طويل فى تصنيع الطائرات وكان آخرها طائرة التدريب المتطور الصينية، بالإضافة إلى صيانة تلك الطائرات فى مصانع الهيئة، كما تقدم خدمة الصيانة أيضًا لجميع طائرات القوات الجوية المصرية.

وأوضح أن الهيئة أيضًا تستعين بالقدرات البحثية للقوات المسلحة، حيث تجرى العديد من البحوث بالتعاون مع إدارة التطوير والبحوث فى القوات المسلحة، والكلية الفنية العسكرية، وأطقم خبراء التطوير بالهيئة من العسكريين والمدنيين، بشأن تطوير عدد من الأسلحة، واقتراح أفكار جديدة لمواكبة تكنولوجيا العصر،


كما نبحث حاليًا تصنيع الطائرات المسيرة ولكن مازال الموضوع فى طور البحث والإعداد، مشيرًا إلى وجود مجموعة كبيرة أيضًا من قيادة الدفاع الجوى عسكريين ومهندسين مدنيين بالهيئة، يعملون على تطوير بعض المعدات والأسلحة الموجودة، والبحث فى إعداد أنظمة دفاع جوى جديدة، وسوف تظهر نتائج تلك الأبحاث والجهود فى عدد من المعروضات بجناح الهيئة بالمعرض هذا العام، كما تهتم الهيئة أيضًا بتبنى وتشجيع شباب الباحثين والعقول النابهة، ورعاية أبحاثهم، وتخصص لذلك الدعم والتمويل اللازم، وهناك حالات كثيرة فى هذا الشأن.

وعن أعمال الدعم الفنى والخدمات التى تقدمها الهيئة العربية للتصنيع، فى مجال الصناعات الدفاعية والعسكرية، أوضح اللواء عبد اللطيف، أن الهيئة تعمل على تقديم الدعم الفنى فى العديد من المجالات ، منها صناعة وعمرة طائرات التدريب المتقدمة والهليوكوبترات، عمرة محركات الطائرات، صناعة العربات المدرعة والصواريخ والمقذوفات، مراكز القيادة والسيطرة وأجهزة الاتصال، بالإضافة إلى منظومات مجابهة الطائرات المسيرة والذخائر الجوية، وذخائر المهندسين العسكريين.

إيدكس 2023


وحول النسخة الثالثة من «إيدكس» قال اللواء أ. ح. مهندس مختار عبداللطيف، إن هذا الحدث العالمى يشهد تجمعا وزخما كبيرًا من كبريات الشركات والمؤسسات العالمية، مما يعكس قوة مصر وتقدمها فى مجال الصناعات الدفاعية، ويساهم فى إقامة شراكات صناعية ناجحة مع مختلف الجهات المشاركة بالمعرض، وتبادل التكنولوجيا والمعرفة والأفكار من أجل تعميق التعاون فى مجال الصناعات الدفاعية، مشيرًا إلى أن الهيئة العربية للتصنيع، تحرص على المشاركة فى جميع نسخ معرض إيدكس منذ انطلاقه فى عام 2018، وذلك انطلاقا من إمكانيات الهيئة الكبيرة المتمثلة فى قدراتها البشرية، وكذلك المصانع والشركات التى تمتلكها.

وأضاف أن من ضمن أهداف الهيئة السعى لتوسيع التعاقدات الخارجية مع مختلف الدول العربية والإفريقية والصديقة، وذلك ضمن استراتيجية الدولة ككل، لتوطين أحدث التكنولوجيات وزيادة نسب التصنيع المحلى فى الصناعات الدفاعية، مشيرًا إلى أهمية مشاركة الهيئة فى معرض «إيدكس ٢٠٢٣»، للتأكيد على استراتيجيتها لتعزيز التعاون والتوسع فى الشراكات مع كافة المؤسسات والشركات العالمية فى مجال الصناعات الدفاعية، كما أنها تعد فرصة هامة جدًا لإجراء مباحثات وفتح آفاق جديدة للتعاون والشراكات والتعرف على كل ما هو جديد فى عالم الصناعات الدفاعية بالعالم.

وذكر اللواء عبداللطيف أن الهيئة العربية للتصنيع، تشارك فى «إيدكس» هذا العام بأحدث المنتجات والابتكارات التى اعتمدت فى تطويرها على العقول النابغة للمهندسين والفنيين بالهيئة، وبالتعاون مع المراكز البحثية والعلمية المختلفة بالقوات المسلحة المصرية والجهات المدنية، مشيرًا إلى أن جناح الهيئة يعرض هذا العام منتجات متنوعة من الطائرات، والمعدات الإلكترونية، والاتصالات، والعربات المدرعة، والنظم الصاروخية، وفواتح الألغام، وغيرها، لافتا أن الهيئة تحرص على التحديث المستمر لمنتجاتها وفقا لأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي، وبما يتماشى مع أساليب الثورة الصناعية الرابعة.

وأشار إلى أن مشاركة الهيئة فى «إيدكس» إلى جانب الاطلاع على أحدث ما توصلت إليه الدول المشاركة فى المعرض من تكنولوجيات حديثة فى كافة مجالات أنظمة التسليح والدفاع، فإن مشاركتها فى هذا الحدث العالمى تتوافق أيضًا مع إستيراتيجية الهيئة، وأهداف ورؤية الدولة المصرية، منوهًا أن ذلك الصرح الصناعى الدولى العربى الكبير هو مؤسسة تهدف إلى التحديث والتطور التكنولوجى تحقيقًا لأهداف الجمهورية الجديدة.

الرسالة المباشرة

وعن الرسالة المباشرة من تنظيم معرض إيدكس النسخة الثالثة فى مصر 2023، أوضح رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أن «إيدكس» يمثل فرصة كبيرة لتوصيل رسالة للعالم بأن المناخ المصرى حاليا مناخ جاذب للاستثمار، وهناك بيئة آمنة قادرة على دعم المستثمرين وكافة شركات العالم التى تسعى للتعاون مع مصر والمؤسسات المصرية، ويتضح ذلك من العدد المشارك فى فعاليات المعرض هذا العام، وحول توقعاته بشأن المعرض هذا العام، أكد «عبد اللطيف» أن الرسائل الإيجابية الواردة من الشركات والعارضين تعتبر فرصة ممتازة للغاية فى عمليات التقييم والرصد، وهو ما ينبئ بأن معرض إيدكس الحالى سيكون أفضل وأعظم من النسختين السابقتين على الرغم من الظروف الدولية الراهنة التى تمر بها المنطقة والعالم .

وبسؤاله عما تحمله الهيئة العربية للتصنيع فى النسخة الثالثة من المعرض الدولي، أكد أن هناك توجيهات مستمرة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالاهتمام بعمليات التطوير والتحديث المستمر، ونقل التكنولوجبا وتوطين الصناعات، وتعظيم المكون المحلي، بحيث يكون هناك دائما رؤية مصرية عصرية تناسب الإمكانيات المتاحة، كما أن إطارها العام هو الحلم والإيمان بأن هناك جهودا حقيقية تتم على الأرض للوصول لأفضل النتائج، وهو ما يتم حاليا سواء فى العمل على القطاع المدنى أو العسكرى داخل الهيئة، والشاهد على هذا هو ما تشارك به الهيئة فى جناحها بالمعرض الدولى ايديكس 2023.

مفاجآت جديدة

وعن ظهور منتجات جديدة للهيئة داخل المعرض الدولى للصناعات الدفاعية والعسكرية هذا العام، أكد اللواء أ. ح . مهندس مختار عبد اللطيف، أن هناك منتجات سيتم طرحها لأول مرة ستكون مفاجأة المعرض الحالي،


منها أول جهاز مصرى للكشف والقياس الإشعاعي، من إنتاج الهيئة والذى نفذته بعقول ضباط الحرب الكيميائية بالقوات المسلحة، وبأيادى مهندسى العربية للتصنيع، موضحًا أن الجهاز الجديد مختلف تمامًا وبديل للأجهزة التى كنا نستوردها من الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وغيرها، وسيكون الجهاز فى موديلين أحدهما للاستخدامات العسكرية على مستوى الوحدات والكتائب بالقوات المسلحة، والثانى للاستخدامات المدنية حيث يمكن استخدامه داخل جميع المنافذ البحرية والبرية والجوية للكشف على الإشعاع فى الرسائل الواردة لمصر، مشيرًا إلى أن الجهاز قيمته كبيرة جدًا ويكفى أنه بعقول وأيادٍ مصرية، يحمى من مخاطر كبيرة ويوفر العملة الأجنبية.

وأضاف «عبد اللطيف» أن المفاجأة الثانية هى تطوير العربة المدرعة «فهد» التى تصنعها الهيئة منذ 40 عامًا، طبقًا لمتطلبات العصر، حيث تم تطويرها لمقاومة الموجات الانفجارية، وزيادة ارتفاع سقف السيارة وتعديل أبوابها بالشكل الذى يجعلها مريحة لمستخدميها، حيث تستخدم هذه السيارة ناقلة جنود، أو مركز قيادة، وأحيانًا تستخدم كسيارة إسعاف، وقد كانت تستخدمها قوات إنفاذ القانون فى مقاومة الإرهاب بسيناء، كما تستخدمها القوات المسلحة وأيضًا وزارة الداخلية، مشيرًا إلى أن تلك السيارة يتم تصديرها أيضًا إلى عدد من الدول الإفريقية،

ونوه أن ثالث مفاجآت المعرض هى عربة جديدة أيضًا يتم تصنيعها لصالح وزارة الداخلية وهى عربة «مقاومة الشغب» والتى تم تصنيعها بالهندسة العكسية بعد الاطلاع على سيارة إيطالية مخصصة لنفس الغرض، ولكن قامت الهيئة بتصنيع العربة الجديدة بأيادٍ وعقول مصرية حيث تم تصنيع سيارة أفضل من الإيطالية وتتفوق عليها.


ذخائر جوية

وأوضح رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أن رابع مفاجآت الهيئة هو ظهور ذخائر جوية جديدة، تظهر أيضًا لأول مرة فى «إيدكس 2023»، تحمل اسم «حافظ» وهى أربعة أنواع من الذخائر تنتمى لعائلة واحدة، بمعنى أنها أربع ذخائر بأحجام مختلفة،

بالإضافة إلى مفاجأة خامسة والتى تعد إحدى ثمار التعاون مع القوات المسلحة والقطاع الخاص، وهى مراكز القيادة والسيطرة، والتى تستخدم بشكل مزدوج، لأن لها استخدامين عسكريا وآخر مدنيا، حيث يمكن استخدامها بشكل ثابت داخل غرف العمليات ومراكز القيادة، من خلال مجموعة من الشاشات وأجهزة الكمبيوتر، كما يمكن استخدامها بشكل متحرك من خلال وجودها أيضًا داخل سيارات تم تجهيزها بنفس الشكل، لتنتقل إلى موقع الحدث، وتستطيع مراكز القيادة والسيطرة الجديدة، مراقبة الحركة الجوية العسكرية والمدنية، وحالة المطارات والطائرات، كما يمكن مراقبة حركة المرور من خلالها، وحركة السفن، كما يمكن استخدامها داخل غرف العمليات، وإدارة الأزمات الموجودين بدواوين المحافظات المختلفة، لسرعة التفاعل مع أى مشكلة وحلها، مثل انقطاعات المياه والكهرباء، وأزمات السيول والأمطار وغيرها.


دبلوماسية السلاح

وردًا على سؤال عن دور دبلوماسية السلاح بوجه عام، والمعارض الدفاعية بوجه خاص، فى تنمية العلاقات بين الدول وتعزيز الأمن والسلام العالمي، أوضح اللواء أ. ح. مهندس مختار عبداللطيف، أن العربية للتصنيع، هيئة مستقلة تملك قرارها وترحب بقوة بالدخول فى شراكات حقيقية، بمرونة توفرها لوائحها ذات الصفة الدولية لما فيه صالح كل الأطراف، لافتًا إلى أن الهيئة تتطلع بقوة إلى التعاون الجاد والاستثمار الحقيقى القائم على التعاون وتبادل المصالح والمنتجات والخدمات، بالإضافة أن الهيئة تقوم بتصدير منتجاتها للدول العربية والشقيقة منذ سنوات، ونتوقع أن تزداد عمليات التعاون مع الدول الصديقة والشقيقة، باعتبار أن مصر أصبحت من الدول التى تهتم بصناعتها الوطنية، وتقوم بعملية التحديث باستمرار، ولذلك فالتعاون المتبادل بين فكرة السوق الواعد فى الاستثمار حاليا، وبين عمليات التصدير، هو الذى يمكن أن نطلق عليه معادلة حقيقية، نسعى للنجاح فيها.

وأضاف أن هناك مخططا لتوقيع عدة بروتوكولات على هامش المعرض، تضم مجالات للتعاون مع الدول الصديقة، وذلك فى إطار خطة العربية للتصنيع فى التحديث والتطوير، والتوسع والانفتاح على كافة الشراكات الكبيرة، بما يدعم توجهات القيادة السياسية والدولة المصرية، ويؤمن المستقبل للنشء الجديد، فهناك آمال كبيرة موضوعة علينا بأن نزيد حجم التعاون المتبادل مع كافة الشركاء، وذلك لأن الجمهورية الجديدة ورؤيتها تختلف تماما عما سبق، فنحن سنوقع عددًا من مذكرات التفاهم و التعاون، بالإضافة لعقد عدد من اللقاءات الثنائية، والتى تتضمن شرحا لكافة إمكانيات الهيئة والتعرف على كل ما هو جديد.

وأكد «عبد اللطيف» سعى الهيئة بكل قوة بالتنسيق مع كافة الجهات المصرية العارضة، لتوقيع عدد كبير من الصفقات المتبادلة خلال فعاليات «إيدكس 2023»، مشيرًا إلى أن المنتج المصرى المتطور والحديث هو الفيصل فى الحديث مع أى شركة عالمية، بالإضافة إلى أن الهيئة تسعى دائما لمد يد التعاون مع الجميع، باعتبارها ضمن المكون الرئيسى للاقتصاد القومي، ومن مصلحة الجميع أن يزداد حجم التبادل التجارى والتعاون مع كافة الدول والشركات المشاركة فى فعاليات إيدكس .

خارطة المعارض

وحول توقعاته بانعقاد «ايدكس» ما بعد 2023 فى مصر مرة أخرى، أكد رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أن ذلك سيحدث بالفعل لأن المعرض الدولى للصناعات الدفاعية والعسكرية «إيدكس»، يأتى فى إطار توجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بوضع مصر على خارطة المعارض الدولية، ولذلك ستظل مصر تقوم باستضافته، وعرض ما لديها من منتجات متطورة وحديثة بشكل دائم ومستمر، بالإضافة إلى استيعاب كافة الأفكار التى تنشأ خلال عملية التطبيق، لذلك فالمتوقع أن تشهد كل نسخة عمليات تطوير وتحديث عن النسخة التى تسبقها.

وأضاف اللواء أ.ح مهندس مختار عبد اللطيف، أن كل الترتيبات وعمليات التنظيم والإعداد والإقبال من كبريات الشركات العالمية، تؤكد أننا أمام نسخة مميزة من المعرض، ولذلك فنحن نطمح بأن نقدم للشركات العارضة والزوار والسفراء وممثلى الدول كل ما لدينا، لأن عملية التنظيم والتجهيز قائم عليها شباب مصرى، وسيكون سعيدًا أن تصل رسالته وعمله للحضور، ونأمل أن يكون ذلك كله له مردود إيجابى على المناخ العام فى مصر، وعلى استقرار الأوضاع بما يصب فى صالح الاقتصاد القومي، ويعود بالفائدة المطلوبة على الشارع المصري، ووجه رئيس الهيئة العربية للتصنيع دعوة إلى الشركات العالمية، لزيارة شركات ومصانع الهيئة على أرض مصر، للتعرف على القدرات والإمكانيات التصنيعية بشكل واقعي، بعد تطوير معظم مصانع وشركات الهيئة من الناحية البشرية والتكنولوجية، والدخول فى شراكات تنفيذية واستثمارات حقيقية ملموسة.

ولفت اللواء عبد اللطيف، إلى أن الهيئة العربية للتصنيع ترحب، من خلال عقد الشراكات، بأن تكون مركزًا صناعيًا إستراتيجيًا للتصنيع والإنتاج، وتسويق المنتجات المشتركة لجميع الدول الإفريقية والعربية والصديقة، معربًا عن أمنيته بالتوفيق لأعمال فعاليات هذه النسخة الثالثة من معرض إيدكس القاهرة 2023، وثقته بأن تخرج المناقشات باتفاقيات وعقود ملموسة تدعم الجهود الهادفة لتعزيز التعاون المشترك، لنحقق طموحات شعوبنا ومتطلباتهم نحو مستقبل أفضل.


«حافظ» أحدث عائلات الذخائر الجوية بأربعة أحجام مختلفة
الإعلان عن مراكز للقيادة والسيطرة للاستخدامين العسكرى والمدنى



20231202201517930.jpg



20231202201530594.jpg



20231202201541970.jpg



20231202201607502.jpg

 

Rafal 100

عضو معروف
إنضم
4 يونيو 2022
المشاركات
2,396
مستوى التفاعل
9,732
النقاط
238
المستوي
2
الرتب
2
Country flag
إنضم
24 أكتوبر 2023
المشاركات
139
مستوى التفاعل
276
النقاط
43
Country flag

الباز أفندي

أحلى من الشرف مفيش
إنضم
10 مايو 2023
المشاركات
2,811
مستوى التفاعل
9,515
النقاط
238
المستوي
2
الرتب
2
الإقامة
السويس بجوار منزل الريس حنفي شيخ الصيادين
Country flag
في حد رايح المعرض يا شباب ؟
ياريت اللي يعرف يروح ما يحرمناش من الصور والتغطية للمعرض
 

الذين يشاهدون الموضوع الآن

أعلى أسفل