مرحبا بك في منتدى الشرق الأوسط للعلوم العسكرية

انضم إلينا الآن للوصول إلى جميع ميزاتنا. بمجرد التسجيل وتسجيل الدخول ، ستتمكن من إنشاء مواضيع ونشر الردود على المواضيع الحالية وإعطاء سمعة لزملائك الأعضاء والحصول على برنامج المراسلة الخاص بك وغير ذلك الكثير. إنها أيضًا سريعة ومجانية تمامًا ، فماذا تنتظر؟
  • يمنع منعا باتا توجيه أي إهانات أو تعدي شخصي على أي عضوية أو رأي خاص بعضو أو دين وإلا سيتعرض للمخالفة وللحظر ... كل رأي يطرح في المنتدى هو رأى خاص بصاحبه ولا يمثل التوجه العام للمنتدى او رأي الإدارة أو القائمين علي المنتدى. هذا المنتدي يتبع أحكام القانون المصري......

انسحاب شركات أمريكية من السعودية يمثل ضربة لخطط ولي العهد

Mohamed M78

مراسلين المنتدى
الأكثر تفاعلا هذا الشهر
إنضم
3 ديسمبر 2021
المشاركات
37,261
مستوى التفاعل
76,749
المستوي
11
الرتب
11
الإقامة
مصر

"وول ستريت جورنال": انسحاب شركات أمريكية من السعودية يمثل ضربة لخطط ولي العهد​

تاريخ النشر: 16.01.2022 | 00:58 GMT
آخر تحديث: 16.01.2022 | 01:01 GMT
وول ستريت جورنال: انسحاب شركات أمريكية من السعودية يمثل ضربة لخطط ولي العهد

AFP
قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إن السعودية استقطبت أفضل الشركات في العالم لتحديث اقتصادها، فيما أصبحت بيئة الأعمال أكثر عدائية.
وأفادت الصحيفة بأن "أوبر تكنولوجيز" و"جنرال إلكتريك" و"بريستول مايرز سكويب" و"غلعاد للعلوم" وعدة شركات أجنبية أخرى في السعودية تعرضت لتقييمات ضريبية مفاجئة بلغت في كثير من الأحيان عشرات الملايين من الدولارات.
ودفعت هذه الظروف الكثير من الشركات الأجنبية إلى تقليص عملياتها بالمملكة.
وأشارت إلى أنه ونتيجة لذلك ظل الاستثمار الأجنبي في المملكة العربية السعودية منخفضا بشكل كبير، في حين تقوم بعض الشركات بتقليص عملياتها أو تأخير خطط التوسع الموعودة.
وأوضحت الصحيفة أنها ضربة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي تعهد في عام 2016 ببناء صناعات جديدة لا علاقة لها بالنفط من خلال تحسين مناخ الأعمال وإنشاء مركز عالمي للابتكار.
ومنذ ذلك الحين، أصبح تقليل اعتماد المملكة العربية السعودية على النفط أكثر إلحاحا مع تحرك الاقتصاد العالمي بعيدا عن الوقود الأحفوري.
وبينت الصحيفة الأمريكية أن الاستثمار الأجنبي المباشر في المملكة العربية السعودية بلغ 5.4 مليار دولار في عام 2020، أي أقل من نصف المستوى الذي كان عليه قبل عقد من الزمن وأقل بكثير من 19 مليار دولار التي كانت تستهدفها البلاد.
وأفادت بأن الرياض كانت في طريقها للوصول إلى أكثر من 6 مليارات دولار في عام 2021 بناءا على البيانات حتى الربع الثالث، ولا يشمل ذلك بيع حصة بقيمة 12.4 مليار دولار في شركة خطوط أنابيب سعودية لمستثمرين أجانب.
وذكرت "وول ستريت جورنال" أم أحد أسباب بقاء الرقم منخفضا هو المشاريع المخطط لها التي لم تحدث، حيث تلاشت خطط شركة Apple لفتح متجر رئيسي في وسط الرياض منذ عدة سنوات.
كما تراجعت شركة Triple Five Group مطور مول أمريكا، عن بناء مجمع بمليارات الدولارات.
كما تخلت شركة AMC Entertainment Holdings عن دور السينما عن سيطرة أكبر لشريكها في الحكومة السعودية لأنها تتخلف عن منافسيها المحليين.
المصدر:
من فضلك, تسجيل الدخول أو تسجيل لعرض المحتوي!
 

Nile Crocodiles

طاقم الإدارة
إنضم
19 نوفمبر 2021
المشاركات
5,353
مستوى التفاعل
24,082
المستوي
5
الرتب
5
Country flag
مصائب قوم عند قوم فوائد.
فرصة للامارات ان تنقض على جزء من هذه الاستثمارات التي كانت مقرر لها أن تكون في السعودية
 

Nile Crocodiles

طاقم الإدارة
إنضم
19 نوفمبر 2021
المشاركات
5,353
مستوى التفاعل
24,082
المستوي
5
الرتب
5
Country flag
لكن بصراحة التقرير مرحبا فيما يخص الارقام اذا كان المستهدف استثمار مباشر قدره 19 مليار دولار لكن لم يتحقق حتى نصف هذا المبلغ......هذا معناه ان التقديرات كانت خاطئة من البداية
 

Egypt 2017

عضو معروف
إنضم
18 نوفمبر 2021
المشاركات
219
مستوى التفاعل
782
Country flag
عقلية من يعتمد على تركي ال الشيخ في إدارة مناصب سياسية وإدارة حقائب وزاريه لا تترجى منه شئ وواضح جدا السعودية رايحه على فين
 

TOPOL

الشك .. الشك هيمووتني !
إنضم
19 نوفمبر 2021
المشاركات
1,461
مستوى التفاعل
8,284
المستوي
3
الرتب
2
Country flag
لو الموضوع كله موضوع ضرايب سهل المملكة تقدم حوافز ضريبية للشركات دي عادي وهيرجعوا .. السعودية مستوي الدخول والاحتياج للأعمال فيها مرتفع والشركات دي محتاجة تبقي متواجدة في السوق السعودي .. لكن صعب جعل المركز الرئيسي للشركات دي هيه المملكة لان الامارات سبقت بمراحل ومصر والسعودية تأخروا جداً في الموضوع دا

نقطة تانية بتعيق معدل نفاذ الشركات وحجم الاستثمار الاجنبي هوا عملية (التكهف والقوقعة) الي فيها السعوديين .. نظام الكفيل السابق بالاضافة الي حظر التملك وقوانين اجبار الشركات الاجنبية لعقد شراكات مع مستثمرين محليين كانت بتأدي الي تجميد السوق وتقليل جاذبيته للاستثمار (هما بيحاولوا يغيروا دا دلوقت) ، دا بخلاف النقص الحاد في العمالة المحلية المدربة ذات الكفائة والي بتستعيض عنها السعودية باستيراد الاجانب حتي الآن.
 

الذين يشاهدون الموضوع الآن

أعلى أسفل