مرحبا بك في منتدى الشرق الأوسط للعلوم العسكرية

انضم إلينا الآن للوصول إلى جميع ميزاتنا. بمجرد التسجيل وتسجيل الدخول ، ستتمكن من إنشاء مواضيع ونشر الردود على المواضيع الحالية وإعطاء سمعة لزملائك الأعضاء والحصول على برنامج المراسلة الخاص بك وغير ذلك الكثير. إنها أيضًا سريعة ومجانية تمامًا ، فماذا تنتظر؟
  • يمنع منعا باتا توجيه أي إهانات أو تعدي شخصي على أي عضوية أو رأي خاص بعضو أو دين وإلا سيتعرض للمخالفة وللحظر ... كل رأي يطرح في المنتدى هو رأى خاص بصاحبه ولا يمثل التوجه العام للمنتدى او رأي الإدارة أو القائمين علي المنتدى. هذا المنتدي يتبع أحكام القانون المصري......

قد تقاضي سويسرا وزيرًا جزائريًا سابقًا بتهمة ارتكاب جرائم حرب

𓈙𓉔𓏲𓎡𓂋𓏭

ولقلبي أنتِ بعد الدين دين
طاقم الإدارة
إنضم
18 نوفمبر 2021
المشاركات
21,467
مستوى التفاعل
80,156
المستوي
11
الرتب
11
قد تقاضي سويسرا وزيرًا جزائريًا سابقًا بتهمة ارتكاب جرائم حرب

GettyImages-1160071464.jpg

9 فبراير 2022 الساعة 8:32 صباحًا | نُشر في: إفريقيا ، الجزائر ، أوروبا وروسيا ، أخبار ، سويسرا
صورة تم التقاطها في 9 يناير 2016 ، تظهر وزير الدفاع الجزائري السابق خالد نزار وهو يتحدث خلال مؤتمر صحفي في الجزائر العاصمة. [رياض كرامدي / أ ف ب عبر غيتي إيمدجز] صورة تم التقاطها في 9 يناير / كانون الثاني 2016 تظهر وزير الدفاع الجزائري السابق خالد نزار يتحدث خلال مؤتمر صحفي في الجزائر العاصمة. [رياض كرامدي / وكالة الصحافة الفرنسية عبر غيتي إيمدجز]
9 فبراير 2022 الساعة 8:32 صباحًا
زر المشاركة على الفيسبوك
من المقرر أن يحاكم وزير الدفاع الجزائري السابق خالد نزار في سويسرا على جرائم حرب مزعومة ارتُكبت في الجزائر بين عامي 1992 و 1994 ، حسب ما أورده عربي 21 أمس.

في بيان ، قالت منظمة المحاكمة الدولية: "أجرى مكتب المدعي العام السويسري (OAG) جلسة الاستماع النهائية لخالد نزار. ويرى مكتب المدعي العام أن العديد من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية قد ارتكبت أثناء قيادة السيد نزار للمجلس العسكري وشغل منصب وزير الدفاع في بداية الحرب الأهلية الجزائرية ".

"تمهد نهاية الإجراءات الطريق أمام إحالة السيد نزار إلى المحاكمة أمام المحكمة الجنائية الفيدرالية (FCC) على جرائم خطيرة تشكل تواطؤًا في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ، بما في ذلك عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء والتعذيب والاختفاء القسري". شرح.

"يمكن إصدار قرار رسمي من OAG بإحالته إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) للمحاكمة قريبًا جدًا" ، حيث أن جلسة الاستماع التي استمرت ثلاثة أيام في برن قد انتهت الآن.

اقرأ: الجزائر تدين الهجوم على تمثال لشخصية تاريخية في فرنسا

قُتل أو فُقد حوالي 200 ألف جزائري بين عامي 1992 و 2000 عندما وزير الدفاع نزار. وقالت ترايل انترناشونال في بيانها "انتهاكات حقوق الانسان والمواثيق الدولية واسعة النطاق واستخدام التعذيب منهجي".

وكتبت ترايل إنترناشونال على موقعها على الإنترنت: "بعد أكثر من 10 سنوات من التحقيق والعديد من التقلبات القضائية ، فإن انتهاء الإجراءات يمهد الطريق أمام محاكمة السيد نزار أمام المحكمة الجنائية الفيدرالية (FCC) بتهمة ارتكاب جرائم خطيرة".

وقالت منظمة المحاكمة الدولية إن جرائمه "تشكل تواطؤًا في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ، بما في ذلك عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء والتعذيب والاختفاء القسري".

وقالت جوليا سولدان رئيسة برنامج التحقيقات الدولية والتقاضي بالمنظمة "نرحب بحقيقة أن هذا التحقيق الطويل انتهى مما يمهد الطريق لتحقيق العدالة لعدد لا يحصى من ضحايا الحرب الأهلية الجزائرية".

من فضلك, تسجيل الدخول أو تسجيل لعرض المحتوي!
 

Mohamed M78

مراسلين المنتدى
الأكثر تفاعلا هذا الشهر
إنضم
3 ديسمبر 2021
المشاركات
41,964
مستوى التفاعل
84,161
المستوي
11
الرتب
11
الإقامة
مصر

سويسرا.. اختتام التحقيقات مع وزير الدفاع الجزائري الأسبق خالد نزار بتهمة "ممارسة التعذيب"​

تاريخ النشر: 09.02.2022 | 19:22 GMT
سويسرا.. اختتام التحقيقات مع وزير الدفاع الجزائري الأسبق خالد نزار بتهمة ممارسة التعذيب

AFP
أفادت وسائل إعلام سويسرية، الأربعاء، بأن الادعاء عقد في أوائل فبراير جلسة استماع نهائية لخالد نزار، وزير الدفاع الجزائري الأسبق المتهم بـ"ممارسة التعذيب والاعتقالات التعسفية".
وأكد الادعاء العام الفدرالي اختتام جلسات الاستماع، لكنه أحجم عن ذكر المزيد بخصوص الإجراءات القانونية الجارية، حيث نُشرت هذه المعلومة من قبل منظمة "ترايل إنترناشيونال" غير الحكومية، المعنية بمكافحة الإفلات من العقاب بالنسبة للمتهمين بارتكاب جرائم حرب.
وفي بيان صدر في جنيف، ذكّر محامو نزار الثلاثة أن موكلهم اعترض بشدة على هذه الاتهامات "المستندة أساسا إلى تصريحات المشتكين، وهم مناضلون في الجبهة الإسلامية للإنقاذ (حزب إسلامي معارض فاز في الجولة الأولى من انتخابات ديسمبر 1991 وتم حله في 1992)، وعلى مصادر لا يمكن التحقق منها متاحة على شبكة الإنترنت".
وأضافوا أن موكلهم طالب بمواجهة الشاكي الوحيد الذي يتهمه بإساءة معاملته شخصيا، لكن الأخير لم يحضر أبدا في أي جلسة استماع.
وبحسب البيان الصحفي الصادر عن المحامين، فإن الجنرال الجزائري السابق متهم الآن بالمساهمة، كشريك وليس كمرتكب، في انتهاكات توصف بأنها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.
المصدر: Swiss Info
 

الذين يشاهدون الموضوع الآن

أعلى أسفل